التخطي إلى المحتوى

قالت الدكتورة عايدة عطية، مقررة فرع المجلس القومي للمرأة بالشرقية، أن حملة طرق الأبواب والتي نفذها الفرع بالتنسيق مع المحافظة والجهات المعنية، خلال الفترة من 10 حتي 12 أكتوبر 2021، استهدفت 84784 رجل وسيدة وطفل، بواقع 33190 سيدة و20989 رجل، و30605 طفل في 101 قرية داخل 12 مراكز على مستوي المحافظة، لتوعيتهم بأهمية القضايا التي تشارك في بناء وتنمية المجتمع.

وأشارت مقررة فرع المجلس القومي للمرأة بالشرقية، إلى أن الحملة انطلقت بمشاركة عضوات المجلس القومي للمرأة، بالإشتراك مع رائدات المجلس والواعظات، لنشر رسائل الحملة والتي تضمنت تكريس ثقافة الأمن والسلم المجتمعي ،وربطها بالبرامج والمشروعات التنموية الكبري، وما يتحقق من إنجازات لمشروعات تنموية وخدمية بقري حياة كريمة لتطوير الريف، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لقاطنيها ،وذلك عبر التواصل المباشر مع المرأة والأسرة باستخدام آلية طرق الأبواب.

ومن جانبه أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن المرأة شريك أساسي وقاسم مشترك مع الرجل في بناء وتنمية المجتمع،، مشيدا بحملة طرق الأبواب والتي أطلقها المجلس القومي للمرأة بعنوان «المرأة المصرية صانعة السلام»، إيمانا بدورها الهام في أمن وسلامة البلاد، وتربية أجيال ناشئة معتدلة تساهم في بناء وتنمية المجتمع، وتتصدي للأفكار المتطرفة والهدامة.

أثنى المحافظ على مجهودات فرع المجلس القومي للمرأة، في حملات التوعية للسيدات والفتيات بمختلف قرى ومراكز ومدن المحافظة، لتحفيزهن وتشجيعهن على المشاركة الجادة والفاعلة في القضايا التي تمس الوطن، وتعمل على بناء وتنمية المجتمع.