التخطي إلى المحتوى
سبب القبض علي أميرة الناصر وكم سنة ستمكثها داخل السجن ؟
سبب القبض علي أميرة الناصر وكم سنة ستمكثها داخل السجن ؟

سبب القبض علي أميرة الناصر… انتشر خبر القبض على البلوجر أميرة الناصر على العديد من المواقع التواصل الإجتماعي، وعلى محركات البحث منهم جوجل، حيث تعد أميرة الناصر واحدة من أهم البلوجر على موقع انستغرام وتويتر، تقدم محتوى عنها وعن حياتها، يتبعها العديد من الناس حيث تتحدث عن حياتها، وخلال الساعات القليلة الماضية انتشر بشكل كبير خبر القبض عليها.

وجاءت العديد من التساؤلات استفسارات عن سبب القبض على أميرة الناصر وما هي التهم الموجهة إليها ولماذا حدث ذلك، لذلك قررنا نقدم لكم هذا المقال نعرض فيه أهم التفاصيل، من هي أميرة الناصر وسبب القبض عليها وما إلى ذلك من أسئلة تتعلق بحياة أميرة الناصر، ونشاطها الأخير، والعديد من المعلومات الأخرى.

سبب القبض على أميرة الناصر

تقوم اميره الناصر بنشر العديد من الفيديوهات والحالات المتعددة على موقع سناب شات، أو تويتر تتحدث فيها عن حياتها وبعض التفاصيل الخاصة التي تخصها، وخلال الفترة القليلة الماضية، بدأت أميره في نشر بعض مقاطع الفيديو الغير سليم، وتم القبض عليها بتهمة الإيحاء الجنسي، حيث يتم نشر فيديو لفتاة تبلغ من العمر 14 عاما.

ويعد الفيديو خادش لحياء الطفلة، وعليه تم القبض عليها، وما زالت التحقيقات مستمرة، وتتوالى العديد من الاكتشافات، حيث يتضمن الفيديو على لقطات تصف معالم جسمها، وقد طالب الكثير من المتابعين بحذف هذا الفيديو.

من هي أميرة الناصر

تعد أمير الناصر واحدة من أشهر النشطاء على موقع تواصل الاجتماعي، خاصة موقع تويتر، حيث تقدم العديد من مقاطع الفيديو التي تعرض فيها تفاصيل حياتها اليومية، وآخر ما قدمته اميرة، والأمر المثير للاندهاش حيث قامت أميره بعمل حفلة طلاق وكانت ترتدي فيها فستان يشبه فستان الزفاف، وذلك على الرغم من العلاقة الجيدة بينها وبين زوجها، حيث كانت تقوم بنشر العديد من مقاطع الفيديو التي تجمعهم و تغمرهم مشاعر الحب والرومانسية.

ويذكر أن العديد من المتابعين اتصف تلك الفيديوهات بالـ جريئة حيث تقدم مقاطع فيديو صنفه البعض بالمقاطع الإيحائية، وانهالت التعليقات على أمير الناصر بسبب هذا العمل وتم رفض نشره الفيديو أو التحدث عنه.

اميره الناصر تويتر

غرد النشطاء عبر منصة التدوينات تويتر معبرين عن سخطهم الشديد حول التفاهات التي يبثها مشاهير المملكة عبر حساباتهم، ولعل ابرز هؤلاء البلوجرز هي أميرة الناصر التي اثارت جدلاً واسعا في الآونة الاخيرة، بسبب تكرارها للأحداث الكاذبة التي اختلقتها لتصدر التريند، ونذكر لكم ابرز التدوينات حول ردود الأفعال عن القبض علي أميرة الناصر كالتالي:

كتيت رنيم: “مافي مجال للتعاطف معاها من يوم ما استهزئت ب ” إشارات النجدة ” تستحق وان شاءالله ما نشوف وجهها وفعلًا حابه كيف الدنيا دارت وهي الآن بوضع يحتاج للإنقاذ وعندها محامي س١فل نشر كل غسيلها”.

وغردت رهف: “من الاشياء المقرفة الاخرى التي عرتها قصة اميرة غير جوع الشهرة عن المشاهير والمحامي والمذيع والعنصرية وهمجية البعض وتنمرهم على اطفالها هي التمييز ضد النساء ،فزوجها شريك معها في كل ما حصل ونادرا ما اجد من يهاجمه”.

ونشر محمد الغامدي: “اعتبار سجن أميرة انتصارا لمطالب شعبية بالقبض واعتبار الفاضحين أبطالا امر مخيف وخطير فيه إساءة للقانون وكأن النيابة بحاجة لفزعة وتغريدات لتطبيق القانون!الواقع انه يتم النظر في كل شكوى تصل الجهات المختصة ،كما يشجع هذا نشر الفضائح حجة بينما الغرض هو الشهرة”.