التخطي إلى المحتوى

وجه ريو فرديناند أسطورة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي انتقادات حادة إلى المشككين في قدرات البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم “الشياطين الحمر”.

رونالدو سجل أربعة أهداف في سبع مباريات في الدوري الإنجليزي، وسبعة أهداف في عشر مباريات في جميع المسابقات منذ عودته إلى مانشستر يونايتد في أغسطس الماضي، لكنه تعرض لانتقادات بسبب سلبيته حين يفقد الفريق الكرة.

وزادت حدة الانتقادات التي تعرض لها رونالدو بعد فوز ليفربول العريض على مانشستر يونايتد بنتيجة 5-0 على ملعب أولد ترافورد، في قمة الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي.

اختيارات المحررين

ليفربول استغل ضغط مانشستر يونايتد الضعيف كما يحلو له، واخترق دفاع ووسط “الشياطين الحمر” بسهولة بالغة، ليحقق فريق المدرب الألماني يورجن كلوب فوزًا تاريخيًا.

منتقدو رونالدو استخدموه “كبش فداء” ولاموه على النتيجة التاريخية، لكن ريو فرديناند أصر على أن طريقة البرتغالي لم تكن السبب في تلك الخسارة.

ماذا قال فرديناند؟

فرديناند تحدث عبر قناته على موقع “يوتيوب” عن وضع رونالدو الحالي في مانشستر يونايتد، وما يمثله للفريق.

وقال أسطورة يونايتد: “لقد سمعت بعض الحديث والطريقة الوحيدة التي يمكن بها وصف ذلك، أنه أقرب للكفر، عندما تسمع الناس يتحدثون عن أن رونالدو هو السبب في أن يونايتد لن يكون ناجحًا”.

وأضاف: “رونالدو عاد إلى مانشستر يونايتد، ونعم الأمر عظيم، لكن أن يكون سبب عدم تحقيق الفريق لأي شيء”.

وتابع: “لقد رأيت الكثير، لا يجب أن يتحدثوا هكذا، إنه وصمة عار، وعدم احترام مطلق”.

رونالدو افتتح التسجيل لصالح مانشستر يونايتد بتسديدة رائعة ليقود الفريق لفوز رائع خارج ملعبه على حساب توتنهام بنتيجة 3-0 في الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي.

ويرى فرديناند أن الأهداف التي يسجلها رونالدو يجب أن تكون معيار الحكم عليه.

وقال: “اللاعب الذي قدم ما قدمه في اللعبة، سيكون نجمًا في أي جيل يمكن أن تفكر فيه”.

وتابع: “مرة أخرى قال للجميع ما هو معدنه حقًا، إنه يسجل حين يزيد الضغط عليه”.

وأكمل: “التفكير في أنه لا يضغط، لأنه لا يركض مثل اللاعبين الآخرين، هو لم يعد من أجل ذلك”.

واختتم فرديناند تصريحاته قائلًا: “عليك أحيانًا أن تلعب على نقاط قوتك، يمكنك فعل ذلك عندما يكون لديك نجم في فريقك”.

اقرأ أيضًا