التخطي إلى المحتوى

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، التحية والشكر للفريق عبدرب النبي حافظ وذلك خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمناسبة انتصارات حرب أكتوبر.

هو قائد الفرقة 16 مشاة أثناء حرب أكتوبر المجيد ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، والفرقة 16 مشاة تعد من ضمن الفرق الخامسة التي خاضت عشرات المعارك خلال حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973.

في 2019، حضر الفريق عبدرب النبي، الندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمناسبة انتصارات حرب أكتوبر، وأكد الفريق حينها أن حضارة مصر نبعت من قدرة شعبها وجيشها عقب كل انتكاسة شهدتها، لافتا إلى أن قوات الجيش تلقت تدريبات شاقة إلى جانب استخدام أساليب غير مسبوقة للتغلب على الكثير من الصعوبات والمشكلات أدت إلى هزيمة النظام الدفاعي المعادي الحصين المنتشر على طول الضفة الشرقية لقناة السويس.

وكشف قائلاً: «تدمير احتياطات مدرعة قوية والاستيلاء على خط بعمق 15 كيلومترا شرقا كمهمة أساسية للمرحلة الافتتاحية للحرب، عقب ذلك خاضت قوات الفرقة خلالها العديد من المعارك منها معركة الاستيلاء على نقطتي العدو القوية الدفرسوار، معركة الطالية الأولى والثانية وكتيب الخيل حيث يوجد النصب التذكاري لشهداء الفرقة 16 مشاة».

وأشار إلى أن قوات الفرقة 16 مشاة أصرت على القتال رغم تعرضها لضربات إسرائيلية مضادة في معركة الدبابات الكبرى يومي 16 و17 أكتوبر، كما أن الفرقة أجبرت العدو الإسرائيلي على تغيير تكتيكاته الثابتة منذ عام 1948، مما دفعه لاستخدام دوائر المظلات في هجوم أرضي.

وتابع أن الجنرال الإسرائيلي شارون قال إن قواته خسرت في معركة الدبابات الكبرى في 17 أكتوبر أكثر من 70 دبابة وأكثر من 300 قتيل وأكثر من 1000 جريح من أبرز قادة القوات الإسرائيلية.