التخطي إلى المحتوى
علي كريمي .. أسطورة الكرة الإيرانية الذى صمم «ماجاث» ضمه لبايرن ميونخ رغم رفض الكشافين

يحتفل اليوم الأثنين، على كريمي احد اساطير الكرة الإيرانية بعيد ميلاده الـ 43، ويعد كريمي احد ابرز اللاعبين في تاريخ إيران والكرة الأسيوية بشكل عام.

لعب على كريمي خلال مسيرته الاحترافية مع 7 أندية في سبعة عشر موسمًا وسجل خلالها 99 هدفًا ضمن 331 مباراة، حيث فاز في ستة مواسم بالكأس وفي ثلاثة مواسم بالدوري.

خاض على كريمي مسيرته مع نادى برسبوليس في موسم 1998–99 في المرة الأولى لمدة موسم واحد ثم في موسم 2008– 2009، واستمر معه طيلة ثلاثة مواسم ثم في موسم 2011–12 ولمدة موسمين، مشاركا طوالها في 129 مباراة سجل خلالها 27 هدفا.

ثم انتقل إلىنادى الاهلى الإماراتى في موسم 2001–02 ليلعب معه أربعة مواسم، حيث شارك في 77 مباراة سجل خلالها 45 هدفا. لينتقل بعدها إلى نادي بايرن ميونخ في موسم 2005–2006 ولمدة موسمين، مشاركا في 33 مباراة سجل خلالها 3 أهداف.

ثم انتقل إلى نادى قطر في موسم 2007–2008 لمدة موسم واحد، مشاركا في 27 مباراة سجل خلالها 5 أهداف، ثم انتقل إلى نادى ستيل آذين في موسم 2009–2010 ولمدة موسمين، مشاركا في 40 مباراة سجل خلالها 14 هدفا.

ثم انتقل بعدها إلى نادي شالكه في موسم 2010–2011 لمدة موسم واحد، مشاركا في مباراة ولم يسجل أي هدف.

ليعود وينتقل من جديد، لكن هذه المرة إلى نادى تراكتور سازى في موسم 2013–2014 لمدة موسم واحد، مشاركا في 24 مباراة سجل خلالها 5 أهداف

وكان له واقعة طريفة ومهمة في توقيت انتقاله لبايرن ميونخ، في أكتوبر 2004، استضاف المنتخب الإيراني نظيره المنتخب الألماني في مباراة ودية، حصل فيها على كريمي على جائزة أفضل لاعب في المباراة.

وعقب هذه المباراة، توجه فريق من الكشافين من نادي بايرن ميونخ إلى دبي، لمتابعة اللاعب في الدوري الإماراتي، وقاموا بتقديم تقرير إلى مدرب البايرن في ذلك الوقت فيلكس ماجاث، حول رأيهم في التعاقد مع اللاعب.

وأوصى التقرير بعدم التعاقد مع اللاعب بسبب الشكوك حول لياقته البدنية، لكن ماجاث أصر على التعاقد مع اللاعب، كان ذلك في مايو 2005، وعقب انضمام كريمي، لعب 33 مباراة في موسمين مع البايرن، وسجل 3 أهداف فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.