التخطي إلى المحتوى
تعرف على أضرار البامية.. أشهرها حصوات الكلى

تشتهر البامية بفوائدها الكثيرة التي يحبها كثير من الناس إلا أن هناك من يكرهها نظرا لطعمها او قوامها اللزج واحتمالية أضرارها في حالة عدم نظافتها أو عد الاهتمام بها أثناء زراعتها ووجود ديدان بها ومن الممكن أن تتسبب في أضرار لمن يعانون من أمراض المعدة وأبرزها حصوات الكلى وذلك في حالة الإفراط في تناولها، ويرجع السبب لأنها تحتوي نسبة كبرى من الأوكسالات، ولكن يغلب فوائدها وانعدام أضرارها إذا كانت نظيفة ونختصر فوائدها فيما يلي.

أهم فوائد البامية 

تحتوي البامية على الكثير من العناصر الغذائية المهمة التي تساعد في مكافحة العديد من الأمراض حيث تعتبر نوعاً من الخضار الشائعة في مناطق حوض البحر المتوسط نظرا لمحتواها الغني بالعناصر الغذائية المختلفة فكل كل 100 غرام منها يحتوي على 33 سعراً حرارياً، بالإضافة إلى الكثير من العناصر المفيدة والمهمة لجسم الإنسان مثل البروتينات والصوديوم والفيتامينات مثل فيتامين “سي” والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم. كما تعتبر مصدراً مهما للحديد والفسفور والنحاس ومضادات الأكسدة المختلفة ويمكن تلخيص فوائده كالآتي :

  1. مكافحة السرطان : حيث تحتوي على بروتين يسمى الليكتين، وهذا النوع من البروتينات يساعد بحسب ما أظهرت عدة دراسات على مكافحة نمو الخلايا السرطانية، خاصة عندما يتعلق الأمر بسرطان الثدي كما أن حمض الفوليك يجعل تضمينه في نظامك الغذائي اليومي هاماً لمكافحة أنواع السرطان، خاصة مع الدراسات التي أظهرت وجود رابط بين نقص حمض الفوليك ونشأة السرطانات المختلفة.
  2. تعزيز صحة جهاز الدوران : فقد أشارت بعض الأبحاث إلى أن تناول أغذية غنية بالألياف يساعد على تقليل نسبة الكولسترول الضار في الجسم وخفض مستوياته كذلك، فإن الأنظمة الغذائية المحتوية على الألياف عموماً تساعد على خفض فرص الإصابة بأمراض القلب والجلطات والسمنة.
  3. تحسين مستويات الطاقة : أظهرت بعض الأبحاث أن تناول الخضراوات التي تحتوي على بذور عموماً مثل البامية قد يساعد على تخفيف الإرهاق و تحسين مستويات الطاقة والتقليل من الشعور بالتعب والإرهاق.
  4. تحسين صحة الجهاز الهضمي : أيضا تساعد الألياف على محاربة الإمساك وتحسين الهضم، كما أن تناولها قد يساعد على تقليل فرص الإصابة بسرطانات القولون والشرج، كما يساهم القوام اللزج للبامية كثيراً في راحة الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي ووقايتها من إصابات مختلفة والتسهيل من عملية امتصاص الغذاء.
  5. مكافحة هشاشة العظام : أثبتت الأبحاث أيضا مكافحتها لهشاشة العظام، وذلك لاحتوائها فيتامين ك المهم لتقوية العظام وتحسين صحتها، الذى يساعد على تحسين صحة امتصاص الكالسيوم الضروري لتقوية العظام.
  6. المحافظة على صحة الحامل والمرضعة : حيث يعتبر حمض الفوليك هاماً بشكل خاص لصحة الحامل والجنين ولصحة المرأة المرضعة بعد الولادة، لذا فإن تناول كميات كافية من حمض الفوليك أمر شديد الأهمية كما تساعد على تخفيف حدة الاكتئاب وخفض التوتر على المدى الطويل .

لذا ننصح بتناولها وعدم إتباع من يقولوها أنها مضرة لأنها غنية بما يحتاجة الجسم في جميع الأنظمة الغذائية ويمكن طبخها بطرق كثيرة للتغلب على الطعم وتغييره .