التخطي إلى المحتوى
علاء نوح يكشف كواليس رحيله عن إيسترن كومباني

قال علاء نوح، المدرب السابق لنادي إيسترن كومباني «الشرقية للدخان سابقًا»، إنه تمت إقالته من منصبه، نتيجة ذنب لم يقترفه بل المتسبب فيه هو إداري الفريق.

وأضاف علاء نوح، خلال تصريحات تلفزيونية :«إداري نادي إيسترن كومباني لم يكن على علم بموعد غلق القيد وتسبب في أزمة ولم يحاسبه أحد».

وتابع: «تم اخطاري بأزمة القيد في إيسترن كومباني قبل غلق باب القيد بساعة ونصف، وللأسف تحملت ذنبا لم اقترفه وهذا كان سببا كبيرا في رحيلي عن منصبي».

وأتم قائلا:«لم اوقع عقود مع فريق الشرقية للدخان منذ قيادتي للفريق حتى الآن، ونعمل على حل أزمتي مع إدارة النادي حول المستحقات المتأخرة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.