التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم: عودة الدراسة حضوريًا لعام 1443 تتوافق مع “اليونيسيف”
السعودية.. عدد أيام الدوام الدراسي في شهر رمضان والفئات التي ألغت لهم الدراسة

أعلن وزير التعليم اليوم عن قرار مهم للغاية من خلال وكالة الأنباء السعودية بخصوص عودة الحضور، حيث أنه على الرغم من إعادة فتح المدارس وأهمية تحقيق ذلك، فإن العديد من أولياء الأمور والطلاب يعترضون على هذا القرار، لا سيما بسبب الزيادة الملحوظة في نسبة الحضور، عدد الإصابات اليومية في المملكة العربية السعودية، تم اتخاذ قرار بالسماح بالتعليم الابتدائي ورياض الأطفال، وبالتالي فإن جميع الطلاب في جميع مراحل التعليم سيواصلون دراستهم بالالتحاق بالمدارس، وكذلك الامتحانات النهائية والفصل الدراسي الثالث.

قرار وزير التعليم

من خلال الوزارة، تم الآن تأكيد قرار العودة إلى المدرسة بحضور الابتدائية ورياض الأطفال، مؤكدين أن هذا القرار يتماشى مع اليونيسف التي تؤكد على فكرة أن المدارس هي آخر من يغلق وأول من يفتح خلال فترة جائحة، لذلك فإن أي مطالبات في الوضع الحالي بإلغاء الحضور أو العودة إلى التعلم عن بعد هي قرارات فردية فقط، حيث ترى الوزارة أن القرار في مصلحة الطالب وأولياء الأمور، والحضور يساعد الأبناء عمليًا وعلميًا من خلال الاختلاط والمشاركة و إظهار مهارات الكتابة والقراءة، خاصة وأن الدراسة الابتدائية أصبحت الآن بعد عامين. من التعلم في الوجود لا يعرف معنى التعلم في المدرسة، وهذا كنز عظيم تستخدمه لصالحك .. شاركنا برأيك، هل تؤيد عودة الدراسة أم لا؟

عودة في الحضور

لا ينظر أولياء الأمور إلى الجانب المشرق من العودة إلى المدرسة، حيث تتطور جميع مهارات الطفل، مع اتخاذ جميع الاحتياطات التي تحافظ على صحة الطلاب ، حيث يتم تطبيق نظام المجموعة ويقسم الفصل على عدد الطلاب مما يعني أن خطر الإصابة أقل بكثير خاصة مع إمكانية تعليق الدراسة في أي وقت بموافقة مدير المدرسة في حالة الكشف عن أي عدوى وبائية.