التخطي إلى المحتوى

هل يجوز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة وما حكم التهنئةمن المعتاد أن يهنئ المسلمون بعضهم البعض في المناسبات الدينية أو حتى المناسبات السنوية أو المناسبات الخاصة ، وذلك لزيادة المحبة والألفة بين القلوب ، وسنبرز من خلال موقعنا على الإنترنت حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد ، و بعض صور الاحتفال والأحكام الشرعية الواردة بالتفصيل في التهاني والاحتفال باليوم الهجري الأول.

تاريخ أول يوم في السنة الهجرية

اليوم الأول من السنة الهجرية هو اليوم الأول من العام الهجري الموافق لليوم الأول من شهر محرم ، وهو من الأشهر المقدسة التي قال الله عنها: إِنَّ عِدَّةَ الشُّهورِ عِندَ اللَّـهِ اثنا عَشَرَ شَهرًا في كِتابِ اللَّـهِ يَومَ خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ مِنها أَربَعَةٌ حُرُمٌ ذلِكَ الدّينُ القَيِّمُ فَلا تَظلِموا فيهِنَّ أَنفُسَكُمحيث تتكون السنة الهجرية من اثني عشر شهرا تبدأ بشهر محرم ويسمى بهذا الاسم تأكيدا على تحريمها ، وأن العمل فيها يتضاعف سواء كان عملاً حسناً وله أجر عظيم ، أو إثم وظلم أكبر وعلامة من علامات الله -تعالى-.

كم بقي حتى بداية العام الهجري 1444

هل يجوز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة

حكم التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة أمر مختلف فيه، فهنالكَ من أقرّ بالمنع، وهنالك من أقر بالندب، ولكن الراجحُ هو الندب بحسب قول الحافظ ابن حجرلأنه أمر ليس فيه سنة ولا بدعة ، والأفضل للمسلم ألا يبادر بتهنئة الناس بنفسه ، ويرضى بالرد إذا هنأه أحد المسلمين ، لأنه لم يذكر السلف مبروكاً. بعضنا بعضاً عند قدوم السنة الهجرية الجديدة ، فالبداية بالتهنئة ليست سنة توجبها ولا ؛ مما نهى عنه وهذا ما ذهب إليه الإمام أحمد بن حنبل.

موعد رأس السنة الهجرية 1444

حكم الاحتفال بالسنة الهجرية الجديدة

ولم يرد عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ، ولا عن الصحابة الكرام -رضي الله عنهم- ، ولا عن السلف الصالح وأتباعهم وأتباعهم فعل الاحتفال بالعيد الجديد. السنة الهجرية ، هي شيء مخترع لا صحة له ، ولا مبني على أمر شرعي ، وما حدث هذا إلا بعد اختلاط المسلمين باليهود والنصارى ، وأدخلوا هذا الاحتفال في الدين الإسلامي تقليدًا للدين الإسلامي. عليهم في أعيادهم والاستمتاع بثقافتهم ، وهذا ما أشار إليه حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: لتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَن كان قَبلَكم شِبرًا بشِبرٍ، وذِراعًا بذِراعٍ، حتى لو دخَلوا جُحرَ ضَبٍّ لدخَلتُموه، قالوا: اليَهودُ والنَّصارى؟ قالَ: فمَن.

عبارات تهنئة بالعام الهجري الجديد 1444 كلمات تهنئة بالعام الهجري الجديد

آراء العلماء في حكم الاحتفال والتهنئة بالسنة الهجرية

اختلفت أقوال علماء العصر في تأكيد حكم الاحتفال بالسنة الهجرية الجديدة وتهنئتها على النحو الآتي:

رأي الشيخ ابن باز

فقد جاء في كلماته للقاضي: “مبروك رأس السنة الجديدة ليس لها أصل من السلف الصالح ، ولا أعلم من السنة ولا من الكتاب المقدس ما يدل على شرعيتها ، ولكن من ابتدأك بها: لا بأس أن تقول له: وأنت نفس الشيء ، إذا قال لك: كل عام وأنت على ما يرام ، فلا بأس أن تقول له: أنت بخير ، لكن لا تبدأ في تبادل التهاني والتهاني على السنة الهجرية “.

رأي الشيخ محمد صالح العثيمين

وقد جاء في إفادته للقاضي: “عند دخول سنة هجرية جديدة لا يسن الاحتفال بدخولها ، وليس من السنة تهنئة بعضنا بعضاً بدخولها ، فالتهنئة أمر عادي وليس ديني”. الأمر ، والدرس ليس في عدد السنين ، فكم من الناس قد عاشوا طويلاً ولم يحسّنوا عمله ، لكن العبرة هي ما قضاها هذا الشخص في سنوات حياته في طاعة الله تعالى ، فهي سنوات عديدة. خيرا لمن قضوا حياتهم في طاعة الله تعالى ، وطولهم شر لمن قضى عليهم في معصية الله تعالى “.

رأي الشيخ الفوزان

وجاء في إفادته للقاضي: “قال إن الاحتفال برأس السنة الهجرية لا يجوز شرعا ، وقال أيضا: إن التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة بدعة لا دليل عليها من القرآن”. أو السنة.

هنا وصلنا إلى نهاية مقالنا هل يجوز التهنئة بالسنة الهجرية الجديدة وما حكم التهنئةحيث أبرزنا أقوال العلماء في حكم الاحتفال بالسنة الهجرية الجديدة وتهنئتها.