التخطي إلى المحتوى

يعاني الكثير من الأشخاص من التهاب المعدة ، وتتفاوت شكواهم بسبب هذه الحالة والأعراض المصاحبة لها ، وتتطور إلى عدم معرفة أنواع الطعام المناسبة لحالتهم.

الحالة تختلف https://tabeeb.com/التهاب-المعدة حسب درجة الضرر الذي يصيب الغشاء المخاطي في المعدة ، تنقسم إلى:

1- التهاب المعدة الحاد ويظهر بشكل مفاجئ وفي بعض الحالات قد يتطور إلى وجود فجوات داخل بطانة المعدة وفي هذه الحالة يسمى “التهاب المعدة التآكلي” وسبب هذه الحالة عادة هو تناول بعض الأدوية التي تؤثر على المعدة ، أو عدوى ببكتيريا معينة.

2- التهاب المعدة المزمن ، والذي يشير إلى التهاب دائم في المعدة ولكن درجته منخفضة ، ولكن إذا استمر لفترة طويلة فقد يتسبب في أضرار جسيمة في بطانة المعدة. وسيكون سبب هذه الحالة الإصابة https://tabeeb.com/جرثومة-الملوية-البوابيةحيث تتراوح معدلات الإصابة بهذه البكتيريا من https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6632043/#:~:text=28,29].-,H.,The epidemiology of H.

وفقًا لموقع طبيب على شبكة الإنترنت ، يُطلب من العديد من الأشخاص المصابين بالتهاب المعدة اتباع نظام غذائي خاص.

يساعد هذا النظام الغذائي بشكل عام في تناول الأدوية التي يصفها الطبيب المشرف على حالة المريض ويساعد في تقليل الالتهاب وشدة الأعراض.

تشمل الأطعمة الموصى بها لالتهاب المعدة ما يلي:

  • الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين ك
  • الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والشوفان
  • السمك مثل السردين والسلمون
  • ربيعhttps://ar.wikipedia.org/wiki/كركم والتي لها فوائد عديدة للجسم وخاصة الجهاز الهضمي
  • المكسرات وخاصة الجوز
  • كما يوصى بشرب شاي البابونج وماء جوز الهند

ينصح الأطباء المرضى عادة بتجنب أنواع الأطعمة التي قد تسبب تقرحات في بطانة المعدة وتزيد من شدة الأعراض ، بما في ذلك هذه الأطعمة:

  • السكريات
  • ثمار الحمضيات
  • طعام حار
  • الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين
  • الأطعمة المصنعة
  • التقليل من استهلاك القهوة والشاي

كما يجب على المريض متابعة حالته بانتظام مع الطبيب المختص ، في حالة الحاجة إلى تعديل الأدوية الموصوفة أو تغيير النظام الغذائي المتبع ، وذلك لتجنب أي مضاعفات مستقبلية.