التخطي إلى المحتوى
قرار جديد بشأن عزل عبد الله رشدي من جامعة الازهر

 

 

كما تطالب دعوى فصل عبد الله رشدي من جامعة الأزهر بإلغاء تسجيل الشيخ أحمد البصيلي وحظره من التدريس في جامعة الأزهر. الهاتف.

قررت المحكمة الإدارية بالدائرة الثانية إحالة القضية رقم 72548 لسنة 76 قضائية المرفوعة من المحامي هاني سامح ، والتي تطالب بشطب قيد الشيخ عبد الله رشدي من سجلات طلاب الدراسات العليا بجامعة الأزهر وفصله. من عمله بوزارة الاوقاف الى لجنة المفوضين لاعداد تقرير الرأي القانوني بخصوص فصل عبد الله رشدي من جامعة الازهر.

وجاء في الدعوى أن النقابة تعكس القيم التي نشأ عنها المصريون. من خلال التطورات التي مرت بها الدولة المصرية ظهرت مجموعة من بعض الممثلين ، قاموا بأدوار فنية تحرض على أعمال العنف والتنمر ، وتؤدي إلى انتشار مفاهيم الانحراف في فكر وثقافة الشباب المصري ، وهو ما ظهر في مجموعة منهم يقلدون الفاعل المذكور في طريقة حمله للسلاح وارتكاب أعمال عنف. والتنمر في أعماله الفنية “.

وقالت الدعوى التي تطالب بإقالة عبد الله رشدي من جامعة الأزهر ، إن المنع والمنع مستمر حتى الآن ، وفي الوقت الحالي نرى عبد الله رشدي الذي يتاجر في الدين ويأخذها على أنها مهنة وحرفة. لتكسب وتعيش منها ، وقدمت امرأة شكاوى إلى النائب العام تحمل رقم 203558 لعام 2022 بالإضافة إلى 204776 التماساً للنائب العام.

طرد عبد الله رشدي من جامعة الأزهر .. تقدم هاني سامح المحامي بشكوى على القانون رقم 51 لسنة 2014 بتنظيم ممارسة الخطابة والدروس الدينية بحق عبد الله رشدي من ممارسة الخطابة في الساحات الإلكترونية دون ترخيص. الجرائم الإلكترونية في ارتكاب هذه الجرائم.
تأجيل منع ظهور محمد رمضان في الإعلام

طرد عبد الله رشدي من جامعة الأزهر .. وقد ورد في الدعوى أن وزارة الأوقاف سبق أن منعت عبد الله رشدي من التحدث أمام الجمهور وأبعدته عن إمام المساجد لاعتناقه فكرًا ضالًا في الديماغوجية وإساءة استخدام الدين والدين. خلق مجادلات فارغة ، وإصدار بيانات في هذا الشأن. .

كما قررت الدائرة الثانية بالمحكمة الإدارية بمجلس الدولة ، تأجيل الدعوى للمطالبة بعدم ظهور الفنان محمد رمضان في وسائل الإعلام حتى جلسة 23 أكتوبر للعلم.

وأوضحت الدعوى أن أعماله الفنية أقيمت لخلق جيل مشوه أخلاقيا ، ونزاع المحامي سمير صبري في دعواه ضد أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية والفنان محمد رمضان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *