التخطي إلى المحتوى
تحذير بالحبس والغرامة…. الكهرباء توجه تحذير مهم للمواطنين من فعل هذه الأشياء

ظهرت عدادات الكهرباء مسبقة الدفع الجديدة منذ فتره وجيزه للعديد من المصريين،و من الظاهر أن هذه العدادات غير مستحبه بالمرة لأنها تستهلك أموال كثيرة من الكهرباء خلال الشهر مما دفع المواطنين إلى التلاعب وسرقة هذه العدادات بسهوله.

قوانين وزاره الكهرباء الاشخاص المخالفه لعدادت مسبقه الدفع

قامت وزاره الكهرباء والطاقه في الاونه الاخيره بتوجيه عدة تنبيهات الى المواطنين الذين يمتلكون عدادات مسبقة الدفع الحديثة ،حيث يقع العديد من الأشخاص في هذه الغرامات والمخالفات ودفع اموال كبيرة ،ومن ضمن هذه المخالفات تلاعب المواطنين غير قانونيا بالعداد بغرض سرقة التيار الكهربى.

لمعرفه باقي التفاصيل يمكنك عزيزي القارئ متابعة المقالة الى النهايه للاستفادة القصوى من معرفه هذه المخالفات والغرامات الضخمة

تحذير الشركة القابضة للكهرباء لمستخدمي العدادات مسبقة الدفع

يوجد الكثير من المواطنين الذين لديهم عدادات حديثة مسبقه الدفع يفعلون في هذه العدادات أعمال غير شرعية عن طريق التلاعب في العدادات لسرقة الكهرباء، وعدم دفع الاشتراك الشهري للكهرباء .

تحذيرا صارما لكل من يرتكب هذه الأفعال المخالفة التي تعرض اصحاب العدادات إلى المسائلة القانونية، والتي قد تسبب في حبسهم أو تغريمهم بغرامة مالية ضخمة تقدر بمئات الآلاف.

عقوبة التلاعب بعدادات الكهرباء

أصدرت الدولة عدة عقوبات لاصحاب العدادات الذين يخالفون ويتلاعبون تبعا للمادة 70 من قانون الكهرباء رقم 78 لعام 2015 قامت الدولة بإصدار بعض الإجراءات الحاسمة لمستخدمي العدادات في حالة التلاعب بعدادات الكهرباء، حيث قامت الدولة باتخاذ بعض الاجراءات السليمة ،وحددت الدولة غرامة تتراوح قيمتها ما بين 10,000 جنيه وتصل حتى مليون جنيه و الحبس لمدة ستة أشهر، و بالإضافة إلى كل هذه الأمور الزمت الدوله أصحاب هذه العدادات في سداد قيمة كمية الكهرباء التي تم استهلاكها خلال فترة سرقه الكهرباء.

وفي نهاية المقال نكون قد وضحنا لحضراتكم كافة التفاصيل التي ترغبون في التعرف عليها حول كافة التحذيرات التي قامت باصدارها الدولة بحبس ودفع غرامات لهؤلاء الأفراد المخالفين لتلك العدادات مسبقة الدفع ،حتى يتراجع كل من يقوم بفعل هذه المخالفات القانونية عن ما يقوم بفعله وتصبح فوضى كبيرة لعامة الشعب.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.