التخطي إلى المحتوى
هل يمكن الإلتحاق بكلية الهندسة من الدبلوم

يتساءل الكثير من الطلاب من الدبلومات الفنية عن كيفية الإلتحاق بالكليات الهندسية والمعاهد، وذلك بسبب العديد من القوانين الجديدة التي تم إصدارها من خلال نقابة المهندسين، حيث أكدت على منع إلتحاق أي طالب حاصل على دبلوم بالكليات أو المعاهد الهندسية، وقد تم إتخاذ هذا القرار من أجل إصلاح التعليم الهندسي عن طريق قبول الطلاب المتخرجين من الثانوية العامة فقط، وبالتالي تقليل عدد الراغبين في كليات ومعاهد الهندسة، وهذا القرار سوف يساهم في تقليل عدد البطالة الخريجين من كليات ومعاهد الهندسة، والذي زادت أعدادهم بشكل كبير في هذه الأيام، حيث بلغ عددهم 800.000 عاطل، بسبب زيادة هذه الأعداد عن متطلبات سوق العمل التي تحتاج إلى الخريجين من كليات الهندسة، وفيما يلي سوف نوضح لكم كافة المعلومات التي تخص هذا القرار.

كيفية الإلتحاق بكليات ومعاهد الهندسة

قام المهندس طارق النبراوي بعمل تصريح له وقد أخبر فيه طلب الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي بتغير القانون الحالي، الذي ينص على إمكانية أي طالب متخرج من الدبلومات الفنية خاصة الصناعة عمل معادلة والالتحاق بكلية الهندسة، ولكن بشرط اجتياز هذا الاختبار بنجاح ونسبة محددة، وهذا القانون الحالي كان إقتراح النبراوي، ولكن الآن تم إكتشاف خطأ هذا القرار من قبل المسؤولين، لذلك يحاولون تغير القرار ومنعه، وذلك لإعطاء الفرصة للطلاب المتخرجين من كلية الهندسة الحصول على وظائف مناسبة، والمساعدة في تقليل عدد الطلاب العاطلين عن العمل.

إصلاح التعليم الهندسي

قامت النقابة الهندسية بعقد العديد من الإجتماعات لمناقشة موضوع إصلاح التعليم الهندسي، وكان هدف هذه الإجتماعات إصلاح التعليم الهندسي وتقليل عدد الراغبين بالكليات والمعاهد الهندسية، وتم التوصل من خلال هذه المناقشات على عدة إقتراحات، والتي من بينها إجراء إختبار لجميع الطلاب المتخرجين من الكليات الهندسية، لتحديد الطلاب الذين لهم القدرة على مزاولة مهنة الهندسة، وذلك من خلال إجتياز هذا الإختبار، وقد أعلنت نقابة المهندسين أنه من حق أي طالب مزاولة مهنة الهندسة في حين النجاح في الإختبار الذي يخضع له الطالب بعد الحصول على البكالوريوس الهندسي، ولكن في حالة عدم إجتياز الإختبار الطالب ليس له الحق في ممارسة مهنة الهندسة، ولكن له حق التمتع بجميع مميزات نقابة المهندسين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.