التخطي إلى المحتوى
احداث الحلقة الثانية من المسلسل التركي اسمعني على موقع قصة عشق

شاهدنا سوياً في نهاية الحلقة السابقة في موقع قصة عشق على لحظة حماسية حين رأت ايكيم قناع المهرج الذي كان يرتديه الشخص الذي تسبب في الحادثة المأساوية التي افقدت صديقتها القدرة على المشيء وحرمتها من حياتها وقد كان هذا في خزانة كانات.

بعدها تغيبت ايكيم عن المدرسة وانطلقت عائدة الى الحي لكي تتحدث مع المفوض سيدات الذي يهتم بالحادثة وقد لحق بها كانات واخذها الى المقهى حيث تعمل صديقتة هازال وهناك اكتشفت ايكيم ان هازال ليست ثرية مثلهم وانها تعمل هناك وجلس كلاً من ايكيم وكانات لشرب القهوة وقام احدهم بالتقاط صورة لهما بدون ان يلاحظا وارسلها الى ميليسا.

بعد الاخذ بكلام ايكيم على انه شهادة قد تنفع للوصول الى الجاني قام المفوض سيدات بالانطلاق مع رجال الشرطة على مججموعتين قسم منهم ذهب الى المنزل للتحدث مع كانات وسؤالة عن القناع والقسم الاخر الى المدرسة ليفتح خزانتة ويتحقق من وجود القناع.

https://esheek.cam/wp-content/uploads/2022/07/Duy-Beni.jpg

احداث الحلقة الثانية من مسلسل اسمعني

بائت محاولة ايكيم في مسلسل اسمعني الحلقة 2 ايجاد دليل بالفشل لان كانات انكر كل شيء ولم تعثر مجموعة الشرطة في المدرسة على اي دليل لان المدير قد قام باخفاء الامر، بعد هذه الحادثة شهدنا على الرعب المطلق في منزل كانات.

ومن المعلوم بأن المتسبب بهذا الرعب هو والدة الذي كان دائماً ما يقوم بضرب ابنة الاصغر على كل شيء يحدث في المنزل وعندما يقف كانات ضدة يخبرة ان الدور سيحين وسيضرب والدته فيتراجع كانات ولكنة كان يكره والده كثيراً.

بعد حادثة الشرطة شاهدنا خليل الذي يحاول الدفاع عن المدرسة وكيف انه وقف ضد ايكيم واخبرها ان تركز على دراستها بدلاً من الذهاب الى الشرطة وملاحقة امر القضية وبعدها ذهب الى لقاء مدير المدرسة وحصل منه على مبلغ من المال، هذا يعني انه في تلك الليلة قرر خليل بيع ابناء حيه واهدار دم ليلى من اجل المال.

بسبب الصورة التي تم التقاطها لايكيم وكانات قامت ميليسا باتخاذ منحى اخر في علاقتها مع ايكيم وقد بدأت بمضايقتها ومحاولاتها في جعلها تتراجع عن التقرب من كانات التي لا تزال تفكر انه حبيبها رغم انفصالهم.

تفاصيل الاحداث للمسلسل التركي اسمعني

واحدى الحيل التي قامت بعملها هي الذهاب الى والدة ايكيم واخبارها ان ابنتها تتغيب عن المدرسة لتتجول مع حبيبها وبسبب دموعها وقدرتها على التمثيل صدقت والدة ايكيم الامر.

ليلى صديقة ايكيم التي اصيبت بالحادث كانت واقعة في حب كانات ورافضة فكرة انه قد يكون احد المتأمرين عليها والمتسببين في اصابتها وقد شاهدنا تواصلها معه عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحت اسم ملتم وامتلاكها لخزانة كاملة مليئة بصورة.

وبعد مشاهدتها الصورة التي جمعته مع ايكيم لم تفكر بالامر وماجاء الى عقلها هو ان ايكيم تحب كانات وان ذلك السبب في دخولها تلك المدرسة.

تلك الصورة وشهادة ايكيم بعد اعطاء اسم كانات الى الشرطة احدثت ضجة كبيرة في المدرسة واصبح الجميع يعادي كلاً من ايكيم وصديقها من الحي بكير والحادثة التي انتهت بها الحلقة وجعلت المشاهدين في انتظار مليء بالحماس هو انهم قاموا بتعرية كلاً من ايكيم وبكير وجمعوا كلاهما في نفس الغرفة والتقطوا فيديو لكلاهما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *