التخطي إلى المحتوى
“بكاميرات المراقبة” فيديو هروب قاتل إيمان ارشيد بعد ضربها بالنار في جامعة العلوم الأردنية
فيديو هروب قاتل إيمان ارشيد بعد ضربها بالنار في جامعة العلوم الأردنية

قاتل إيمان ارشيد..  شهدت الجالية الأردنية صباح اليوم جريمة شبيهة بجريمة فتاة المنصورة نيرة اشرف، حيث أصيبت الطالبة إيمان ارشيد ب 6 رصاصات من شاب في جدران إحدى الجامعات الخاصة في الجزء الشمالي من المدينة الأردنية عمان، ذلك بحسب الصحيفة الإماراتية وأفاد موقع “البيان” التابع لمديرية الأمن العام في الأردن، أن أصيبت الفتاة عدة مرات، وبسبب إصابتها بجروح خطيرة تم نقلها إلى المستشفى في حالة حرجة حيث فر المهاجم مباشرةً عند الانتهاء من إلقاء الرصاصات النارية، وقد تعقبه الأجهزة الأمنية علي هذه الجريمة، وإذا كنتم ترغبون في معرفة المزيد تابعوا معنا خلال مقالنا اليوم عبر الأسطر القادمة.

تفاصيل مقتل طالبة جامعة العلوم التطبيقية

بعد نقل إيمان إلى المستشفى في حالة حرجة توفيت  متأثرة بجراحها، بحسب بيان لمديرية الأمن العام في الأردن، حيث أعلنت وفاتها ، وهرب المشتبه به ومازالت الشرطة تبحث عنه، وقد شهدت الأردن في حادثة أخيرة أعمال عنف في يناير بعد وفاة بعدما أثارت وفاة طالبة جامعية الحسين بن طلال إثر وعكة صحية، وتوقع البعض وفاتها نتيجة إهمال مشرفات السكن الجامعي.

حيث قال بعض رواد مواقع التواصل إن اسم الضحية إيمان مؤيد أرشيد طالبة في كلية التمريض، وأن القاتل ارتكب نفس جريمة فتاة المنصورة، وادعى الكثير من سيدات ورجال مواقع التواصل الاجتماعي التهمة والعقاب كل من اعتدى على امرأة، كما يكتب أحدهم ، ما زلنا لا نفهم ما حدث للفتاة نيرة حيث يدور حول قتل الفتاة المنصورة منذ ثلاثة أيام، لأن هذا العنف يحدث اليوم نتيجة لذلك علامة التقليل من حياة الفتيات في المدرسة والجامعات.

فيديو هروب قاتل إيمان ارشيد في الأردن

نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن صورًا للطالبة إيمان إرشيد، وهي ضحية في جامعة العلوم التطبيقية في الأردن، حيث تم تهديدها  بالقتل من الجاني الشاب، حيث تظهر أن الجاني الشاب كان قد وعد الفتاة في وقت سابق بقتلها هو الآخر، كما حدث في جريمة الطالبة المصرية نيرة أشرف.

وجاء التهديد من تصريح شخصي له: “غدا سآتي لأتحدث معك، وإذا لم تقبلي سأقتلك مثلما قتل المصري الفتاة اليوم”، وتفاعل عدد ضخم من رواد مواقع التواصل الإجتماعي مع رسالة التهديد تلك، حيث عبروا عن غضبهم واستياءهم الشديد لذا دشنوا وسم هانت الحياة، وطالبوا بالقصاص وإعدام قاتل التطبيقية علي الفور.