التخطي إلى المحتوى
فوائد البابونج : الفوائد الصحية ، الاستخدامات ، الآثار الجانبية والمزيد

يُعرف شاي البابونج بأنه بديل صحي للكافيين، لكن هل تعلم أنه يقدم أيضًا العديد من الفوائد الصحية؟ فيما يلي الفوائد الصحية للبابونج التي يجب أن تعرفها.

البابونج هو عشب مشتق من عائلة نباتات النجوم التي تشبه أزهار الأقحوان،

لكن تم استخدامه كعلاج طبيعي لمجموعة متنوعة من الأمراض لآلاف السنين.

تُجفف الأزهار ثم تُنقع في الماء الساخن لصنع شاي البابونج. يشتهر شاي البابونج كبديل خالٍ من الكافيين للشاي الأسود أو الأخضر، بالإضافة إلى نكهته الترابية الحلوة نوعًا ما.

علاوة على ذلك، يحتوي شاي البابونج على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، مما قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بمجموعة متنوعة من الأمراض.

الفوائد الصحية للبابونج

شاي البابونج مشروب شهير يقدم العديد من الفوائد الصحية، منها:

  1. يعزز صحة الجهاز الهضمي:

وفقًا لبحث أولي، قد يساعد البابونج في تحسين عملية الهضم عن طريق و بالتالي تقليل مخاطر الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، ثبت أن مستخلص البابونج يقي من الإسهال بسبب خصائصه المضادة للالتهابات.

يهدئ شاي البابونج المعدة ويساعد في علاج مجموعة متنوعة من مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان والغازات.

      2. من فوائد البابونج يحرض على النوم:

يحتوي البابونج على خصائص قد تساعد في إحداث النوم وتحسين جودته.

لقد وجدت الدراسات أنه يحتوي على أحد مضادات الأكسدة التي تسمى الأبيجينين و التي تعزز النعاس وتقلل من خطر الإصابة بالأرق.

وجدت دراسة نُشرت في BMC Complementary Medicine and Therapies أن الأشخاص الذين تناولوا 270 ملغ من مستخلص البابونج مرتين يوميًا لمدة 28 يومًا استيقظوا بنسبة 1/3 أقل في الليل وناموا أسرع 15 دقيقة من أولئك الذين لم يأخذوا المستخلص.

   3. يقي من السرطان:

يحتوي شاي البابونج على مضادات الأكسدة التي تم ربطها بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

Apigenin هو أحد مضادات الأكسدة الموجودة في البابونج.

تم إثبات قدرة Apigenin على تدمير الخلايا السرطانية في أنابيب الاختبار، وخاصة تلك الموجودة في الثدي والجهاز الهضمي والجلد والبروستاتا والرحم.

وفقًا لدراسة أجريت على 537 شخصًا بالغًا ونشرت في المجلة الأوروبية للصحة العامة، فإن أولئك الذين شربوا شاي البابونج 2 6 مرات في الأسبوع كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان الغدة الدرقية من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

  4.يتحكم في مستويات السكر في الدم

تعد صحة البنكرياس أمرًا بالغ الأهمية لأنه يفرز الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن التخلص من السكر في الدم.

في دراسة أجريت على 64 مريضًا بالسكري نُشرت في مجلة Endocrinological Investigation، فإن أولئك الذين شربوا شاي البابونج يوميًا مع وجبات الطعام لمدة ثمانية أسابيع كان لديهم متوسط ​​مستويات السكر في الدم أقل بكثير من أولئك الذين شربوا الماء، وفقًا لدراسة أجريت على 64 مصابًا بالسكري.

وجدت الأبحاث أن الخصائص المضادة للالتهابات الموجودة في البابونج قد تحمي خلايا البنكرياس من التلف الناتج عن ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل مزمن.

  5. يحسن صحة القلب

غالبًا ما يُشار إلى أمراض القلب على أنها القاتل الأول في جميع أنحاء العالم لأنها تصيب الملايين كل عام.

في حين أن هناك العديد من العوامل المطلوبة لتقليل فرصك، فإن شاي البابونج قد يساعد أيضًا في تقليل المخاطر.

أظهرت الدراسات أنه يحتوي على نوع من مضادات الأكسدة يسمى الفلافون، لأنه يساعد على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، وكلاهما مهم للتخفيف من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

   6. من فوائد البابونج  فإنه جيد لنظافة الفم

وجدت دراسة نشرت في المجلة الإيرانية للأبحاث الصيدلانية أن استخدام غسول البابونج قد يساعد في تقليل فرص التهاب اللثة و اللويحات بسبب أنشطته المضادة للميكروبات والالتهابات.

الآثار الجانبية للبابونج

هكذا يتفق غالبية المتخصصين على أن البابونج غير ضار.

يمكن أن يجعلك نعسان وتجعلك تتقيأ إذا كنت تأخذ الكثير منه.

كما أن لديه القدرة على التسبب في ردود فعل تحسسية لدى الأشخاص، ومع ذلك فإن حساسية البابونج نادرة جدًا.

إذا كنت تعاني من حساسية تجاه البابونج أو عشبة الرجيد أو الإقحوانات أو القطيفة أو الأقحوان، فلا تستخدمه. يمكن أن تهيج منتجات البابونج الجلدية العين وتسبب الأكزيما التحسسية.

الآثار طويلة المدى لاستخدام البابونج غير معروفة. يحتوي البابونج على كمية قليلة من الكومارين، و التي يمكن أن يكون لها تأثيرات متواضعة جدًا في ترقق الدم إذا تم تناولها بجرعات عالية لفترة طويلة.

ملحوظة : إذا كانت لديك أية مخاوف صحية أو كنت تتناول أدوية، فاستشر طبيبك قبل استخدام البابونج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.