التخطي إلى المحتوى
دوري الأبطال المجموعة (8): زياش يعادل الرقم القياسي المغربي وديبالا يخطف الأضواء

حقق تشيلسي انتصارًا صعبًا خارج قواعده بنتيجة 1-0 ضد فريق مالمو السويدي، في رابع جولات المجموعة الثامنة من مرحلة المجموعات في نسخة موسم 2021/2022 للمسابقة.

وأنتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد 14 محاولة تسديد من جانب الضيوف، 7 منهم على المرمى وتعامل معهم جميعًا الحارس يوهان دالين.

في الشوط الثاني وبعد 11 دقيقة من البداية، تمكن المغربي حكيم زياش من تسجيل هدف المباراة الوحيد، وهو هدفه الأول هذا الموسم منذ مباراة كأس السوبر الأوروبي في أغسطس الماضي (ضد فياريال).

ويعتبر هدف زياش هو الهدف رقم 500 لتشيلسي في المسابقات الأوروبية، كذلك هو الهدف الثامن لصانع الألعاب في دوري الأبطال ليصبح أفضل هداف مغربي في تاريخ المسابقة مناصفة مع مواطنه ولاعب أرسنال السابق، مروان الشماخ.

وفشل مالمو في التسجيل مجددًا في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، ليستمر عجز النادي السويدي عن التسجيل ممتد منذ هدف ماركوس روزنبرج ضد شاختار دونيتسك في أكتوبر 2015.

وحافظ السنغالي إدوارد ميندي على نظافة شباكه مجددًا ليكون حارس تشيلسي قد حافظ على نظافة شباكه في 12 مباراة من أصل 16 مباراة لعبها بدوري أبطال أوروبا، ليكون أول حارس مرمى في تاريخ المسابقة يحقق ذلك.

الفوز رفع من رصيد تشيلسي إلى 9 نقاط في المركز الثاني بالمجموعة، في حين استقر مالمو في قاع الترتيب بدون أي نقاط بعد 4 جولات.

وفي تورينو، حقق يوفنتوس انتصارًا كبيرًا على زينيت سان بطرسبرج الروسي بنتيجة 4-2.

وأفتتح باولو ديبالا التهديف في المباراة مسجلًا هدفه رقم 17 مع يوفنتوس في دوري الأبطال ليعادل سجل فيليبو انزاجي كثالث أفضل هداف ليوفنتوس في عهد المسابقة.

وسجل ليوناردو بونوتشي في مرماه ليعدل النتيجة للضيوف، ويصبح 5 لاعب من يوفنتوس يسجل في مرمى فريقه خلال مباراة بدوري الأبطال.

وفي بداية الشوط الثاني، سجل ديبالا هدفه وهدف فريقه الثاني (عن طريق ركلة جزاء) ليرفع من سجل أهدافه إلى 18 هدفًا مع يوفنتوس في دوري الأبطال، ليكون الهداف التاريخي رقم 3 للسيدة العجوز في عهد المسابقة، خلف أليساندرو ديل بييرو (42) ودافيد تريزيجيه (25).

وعزز فيديريكو كييزا من تقدم يوفنتوس بتسجيله هدف ثالث قبل نهاية المباراة بـ 16 دقيقة.

وتمكن ألفارو موراتا من تسجيل الهدف الرابع في الدقائق الأخيرة من المباراة ليسجل هدف رقم 23 بدوري الأبطال وهو ثالث أفضل سجل تهديفي إسباني للاعب في المسابقة خلف راؤول (71) وفيرناندو مورينتس (33).

وقلص الإيراني سردار آزمون النتيجة إلى 4-2، لتنتهي المباراة بفوز فريق السيدة العجوز الذي أصبح من المتأهلين رسميًا إلى دور ال16.

وحقق يوفنتوس الإنتصار في جميع المباريات ال4 الأولى من مرحلة المجموعات في دوري الأبطال للمرة الثالثة في تاريخه بعد نسختي 1995/1996 و2004/2005.

الفوز رفع من رصيد يوفنتوس إلى 12 نقطة في قمة ترتيب المجموعة، في حين تجمد رصيد زينيت عند 3 نقاط في المركز الثالث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.