التخطي إلى المحتوى
دوري الأبطال المجموعة (5): ليفاندوفسكي يحتفل بالمئوية وفاتي ينقذ برشلونة

حجز بايرن ميونخ بطاقة التأهل لدور ال16 من دوري أبطال أوروبا عندما هزم ضيفه، بنفيكا البرتغالي، بنتيجة 5-2 في مباراة ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الخامسة في مرحلة المجموعات بـ دوري أبطال أوروبا.

وأحتفل ليفاندوفسكي بكونه أول بولندي يلعب مباراته رقم 100 في تاريخ دوري الأبطال بإفتتاحه التهديف في المباراة، ليسجل هدفه رقم 79 في المسابقة، ويكون أفضل هداف في تاريخ المسابقة بعد أول 100 مباراة له. (ميسي سجل 77 هدفًا بعد أول 100 مباراة، ورونالدو سجل 64 هدفًا بعد أول 100 مباراة).

وأصبح ليفاندوفسكي سادس لاعب في تاريخ دوري الأبطال يسجل في مباراته رقم 100 بالمسابقة بعد تييري هنري، زلاتان إيبراهيموفيتش، كريستيانو رونالدو، أندريا بيرلو وتوني كروس.

وسجل سيرجي جنابري الهدف الثاني لأصحاب الأرض، لكن الضيوف قلصوا الفارق لهدف قبل نهاية الشوط الأول عن طريق موراتو.

ولاحت فرصة محققة لبايرن لإعادة الفارق لهدفين قبل نهاية الشوط الأول من خلال ركلة جزاء سددها ليفاندوفسكي، لكن حارس الضيوف تصدى للكرة، لتكون أول ركلة جزاء يهدرها البولندي في دوري الأبطال بعد 14 محاولة سابقة سجلهم جميعًا بنجاح.

وجاءت ركلة الجزاء الضائعة ليكون ليفاندوفسكي أول لاعب يهدر ركلة جزاء من بين 42 لاعبًا لعبوا مباراتهم رقم 100 في المسابقة.

وفي الشوط الثاني سجل ليروي ساني اهدف الثالث للبايرن، قبل أن يسجل ليفاندوفسكي هدفه الثاني في المباراة وهدفه رقم 80 في مسيرته بدوري الأبطال، ليرفع من تقدم فريقه إلى 4-1.

وقلص داروين نونيز الفارق لهدفين مع تسجيله هدف بنفيكا الثاني قبل نهاية المباراة بـ 16 دقيقة.

وفي الدقائق الأخيرة، أكمل ليفاندوفسكي الهاتريك بتسجيله هدفه الثالث في المباراة هدف فريقه الخامس (ليرفع إجمالي سجله التهديفي إلى 81 هدفًا في دوري الأبطال).

الفوز رفع من رصيد بايرن ميونخ إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة، في حين تجمد رصيد بنفيكا عند 4 نقاط في المركز الثالث.

وفي كييف، انتزع برشلونة فوزًا صعبًا من نادي دينامو كييف بنتيجة 1-0. ودخل برشلونة المباراة بتشكيلة شابة، واصبح أول فريق إسباني يبدأ مباراة في دوري الأبطال بـ ثلاث لاعبين بأعمار أقل من 20 عامًا (جافي «17 عامًا و89 يومًا»، أنسو فاتي «19 عامًا ويومين» ونيكولاس جونزاليس «19 عامًا و303 يومًا»).

وتمكن برشلونة من تسجيل هدف المباراة الوحيد في الشوط الثاني بواسطة الواعد أنسو فاتي، والذي سجل قبل نهاية المباراة بـ 20 دقيقة، مسجلًا 16 هدفًا في أول 50 مباراة له مع الفريق الأول بمختلف البطولات.

واصبح فاتي هو ثالث أصغر لاعب إسباني يسجل 3 أهداف في دوري الأبطال خلف بويان (18 عامًا و55 يومًا) وراؤول (18 عامًا و133 يومًا).

الفوز رفع من رصيد برشلونة إلى 6 نقاط في المركز الثاني، في حين استقر دينامو كييف في قاع ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة فقط

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.