التخطي إلى المحتوى
دوري الأبطال المجموعة (6): رونالدو يخطف الأضواء من زاباتا وفوز هام للغواصات الصفراء

نجح مانشستر يونايتد في انتزاع تعادلًا صعبًا خارج ملعبه بنتيجة 2-2 ضد أتالانتا الإيطالي، في مباراة ضمن الجولة الرابعة من المجموعة السادسة في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا 2021/2022.

وسجل يوسيب إيليتشيتش الهدف الأول في المباراة بعد 12 دقيقة من البداية، مسجلًا أول أهدافه في دوري الأبطال منذ هدفه في نوفمبر 2020، والذي كان ضد خصم إنجليزي أيضًا (ليفربول).

وجاء الهدف ليستمر فشل مانشستر يونايتد في الحفاظ على نظافة شباكه، مع إكتفاء الشياطين الحمر بالخروج بشباك نظيفة في مباراة من بين أخر 15 مباراة بدوري الأبطال.

وعدل كريستيانو رونالدو النتيجة في الوقت بدل من الضائع للشوط الأول، ليكون قد سجل في مباراته الرابعة على التوالي في دوري الأبطال مع مانشستر يونايتد.

وكرر رونالدو سجله الذي حققه في موسم 2013/2014 و2017/2018 مع ريال مدريد، وهو أول لاعب من مانشستر يونايتد يسجل في 4 مباريات متتالية بدوري الأبطال منذ رود فان نيستلروي في عام 2003.

ورفع رونالدو من سجله التهديفي مع مانشستر يونايتد إلى 126 هدفًا (في مباراته رقم 303 مع الفريق) وهو نفس عدد اهداف مدربه الحالي، أولي جونار سولشاير، ابان فترته كلاعب مع الفريق (في 366 مباراة).

وفي الشوط الثاني، استعاد أصحاب الأرض المقدمة بعد 11 دقيقة من البداية عن طريق الكولومبي دوفان زاباتا، الذي اصبح اللاعب السابع المختلف الذي يسجل هدف لـ أتالانتا في دوري الأبطال هذا الموسم (بواقع هدف لكل لاعب).

وأصبح زاباتا هو أول لاعب من أتالانتا يشترك في تسجيل 10 أهداف في مختلف البطولات هذا الموسم مع النادي الإيطالي (سجل 5 وصنع 5).

ويعد دوفان زاباتا هو أول لاعب يسجل ويصنع في نفس المباراة لصالح فريق إيطالي ضد مانشستر يونايتد في مباراة بدوري أبطال أوروبا منذ رونالدينيو مع ميلان في فبراير 2010.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل من الضائع، سجل رونالدو ثاني أهدافه وهدف التعادل القاتل لفريقه، مسجلًا هدفه رقم 127 مع مانشستر يونايتد في مختلف البطولات، وهدفه رقم 62 خارج القواعد في دوري الأبطال في مباراته رقم 89 بالمسابقة في سجل تهديفي لا يمتلك أفضل منه أي لاعب أخر في تاريخ المسابقة.

وأصبح البرتغالي (36 عامًا و270 يومًا) هو أكبر لاعب سنًا يسجل أكثر من هدف في مباراة واحدة لمانشستر يونايتد في المسابقات الأوروبية.

النتيجة رفعت من رصيد مانشستر يونايتد إلى 7 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة، في حين ارتفع رصيد أتالانتا إلى 5 نقاط في المركز الثالث.

وفي إسبانيا، حقق فياريال فوزًا صعبًا وهامًا بنتيجة 1-0 على حساب يانج بويز السويسري.

وسجل لاعب الوسط الفرنسي إيتيان كابو الهدف الأول لأصحاب الارض، مسجلًا أول أهدافه مع فياريال في المسابقات الأوروبية.

وقبل نهاية المباراة بدقيقة، سجل الجناح الهولندي أرنوت جروينفيلد هدف ثاني ليخرج الغواصات الصفراء بالنقاط الكاملة من المباراة.

الفوز رفع من رصيد فياريال إلى 7 نقاط في المركز الثاني، في حين تلقى يانج بويز خسارته الثالثة على التوالي ليتجمد رصيد الفريق عند 3 نقاط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.