التخطي إلى المحتوى

قال المطران جاستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري، إن هناك تحدي طبيعي في عالم مكسور يواجهنا بحقيقة هل سنعتني بالآخرين والفقراء أم سنكون أنانيين؟ وهل سيهلك البار مع الشرير؟

وأضاف جاستن ويلبي، خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة» المذاع على قناة «صدى البلد»، «كنت أذهب مرة في الأسبوع كل يوم اثنين بعد الظهر مباشرة، لزيارة المرضى في العناية المركز، وقضاء وقت لطيف مع أشخاص على حافة الحياة.

وتابع رئيس أساقفة كانتربري، أن «تلك المواقف جعلتني أدرك كم كنت صغيرا قبل أن أتوجه إلى المستشفى»، مضيفا «وجدت الله في المستشفى أكثر مما وجدته في الكنيسة، لأن على البشر مساعدة بعضهم وأن يشعروا بآلام الآخرين».

ودعا جاستن ويلبي الدول التي لديها اللقاح بمشاركة الدول الأخرى بكرم وسخاء، وأن يدفعوا إلى تصنيع عدد هائل من اللقاحات فضلا عن مساهمة الدول الكبرى في زيادة تصنيع اللقاح المضاد لكورونا.

وأردف رئيس أساقفة كانتربري أن الحل لمواجهة كورونا هو تصنيع أكثر للقاح، حتى تنعم البشرية بالوقاية من الفيروس، موضحا أن المشكلة ليست في الإتاحة لكن في التوزيع وأن يصل اللقاح إلى الشعوب الأكثر احتياجا.