التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور معين عبدالملك، رئيس وزراء اليمن، إن هناك إخفاقات عسكرية على الأرض، وهذا الموضوع يعود للقيادة العسكرية، لافتًا إلى أن الحكومة هي داعم لكل ما يتعلق بالتعبئة للمعركة والحفاظ على مقدرات الدولة.

وأضاف الدكتور معين عبدالملك، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج «رأي عام» المذاع على فضائية «TeN»، الخميس، أن ربط الإخفاقات العسكرية بحزب معين هو موضوع يحتاج إلى تقييم ومحاسبة بعض القيادات السياسية، وهذا يحدث في كل الأماكن ويعتمد على قيادات القوات المسلحة، ومن الصعب ربط ذلك بأي تراجع يحدث في أي جبهة.

وأوضح أنه على اليمنيين توحيد بصلتهم تجاه المعركة، لافتًا إلى أن اليمنيين يقاتلون للحفاظ على الدولة والدستور والحرية والمواطنة، مضيفًا: أي دولة مرت في نزاعات خلال فترة طويلة يكون الجانب الأمني والعسكري هو المحور الأساسي لإعادة الاستقرار، وعلينا أن نشخص الأمور بواقعية.

وأشار إلى أن هناك أطراف قاتلت ولها استحقاقات في نتيجة المقاومة والقتال للحفاظ على منطقتها، وإعادة ترتيب هذا الموضوع في أي دولة مهم في هيكل لا يفضي لمناطق السيطرة لطرف أو لآخر في إطار الدولة وهيكل الجيش والأمن.

وتابع: العملية ليست بالسهل، وعلينا أن لا نغفل دور ترتيب الجانب الأمني والعسكري لأن تبعاته اخترقت أمنيًا، مثل ما حدث في عدن، ويمكن أن يحدث في أي محافظة أو مدينة أخرى.