التخطي إلى المحتوى

شهد وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الخميس، بديوان عام الوزارة مراسم التوقيع على اتفاقية تعاون بين وزارة القوى العاملة ونقابة المهندسين فى كافة الأنشطة ذات الاهتمام المشترك مثل التدريب المهنى والتقنى والتشغيل ونشر ثقافة السلامة والصحة المهنية وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 .

وقع الاتفاقية عن الوزارة، المهندس حسين صبري البكباشي مستشار وزير القوي العاملة للمعلومات والتحول الرقمي، وعن نقابة المهندسين المهندس هاني ضاحي بصفته نقيب المهندسين.

وأكد وزير القوي العاملة عقب التوقيع ، أن هذا البروتوكول يأتي فى إطار حرص الدولة المصرية على بناء مصر الرقمية للوصول إلى مجتمع مصري يتعامل رقميًا فى كافة مناحي الحياة، مشيرا إلي أهمية التعاون المثمر بين نقابة المهندسين والوزارة خلال الفترات القادمة، لافتا إلى أننا نحاول قدر الإمكان أن نصل إلى نتائج نضيف بها للشباب المصري من المهارات والخبرات ما يلزم للتوافق مع المستقبل، وذلك من خلال تقديم منحة تدريبية من الوزارة لـ 1000 متدرب من أعضاء النقابة والمهندسين حديثى التخرج على حزم تدريبية متخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات من خلال الشراكات التى قامت بها الوزارة بالتعاون مع كبرى الشركات والمراكز التدريبية فى مجال تكنولوجيا المعلومات مثل شركات هواوى العالمية ، وسيسكو، وأوراكل .

وأشار سعفان إلي أننا نستهدف رفع الوعي المجتمعي بأهمية برامج السلامة والصحة المهنية من خلال تنظيم حملات مشتركة ومؤتمرات لرفع الوعي بأهمية السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل .

وقال وزير القوي العاملة : إن التعاون والتنسيق بين الجانبين يتم من أجل تنمية مهارات أعضاء النقابة ومفتشى الوزارة فى مجالات السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل وذلك من خلال عقد الندوات وورش العمل والبرامج التدريبية المشتركة للاطلاع على كل ما هو جديد فى مجالات السلامة والصحة المهنية ، فضلا عن تبادل المعلومات بشأن فرص العمل الشاغرة والتى يمكن توفيرها أو استيفائها من خلال كلا الطرفين .

وكان وزير القوي العاملة قد رحب في مستهل الاجتماع برئيس نقابة المهندسين والحضور من أعضاء النقابة ، مشيراً إلى أن النقابة تمثل قطاع من أهم قطاعات الدولة المصرية والمحور الرئيسي فى تنميتها ، بما يؤكد ضرورة التعاون فيما بين الوزارة والنقابة فى كافة مناحي العمل المشتركة المرتبطة بتدريب المهندسين واثقال مهاراتهم الرقمية ورفع كفاءتهم .

وقال الوزير: إن المنح التدريبية المجانية التى تقدمها الوزارة لشباب الخريجين من المهندسين ، والمنوط بهم الاشراف الكامل على كل الأعمال الهندسية التى تتم حالياً على أرض الوطن والتى تقربنا خطوة بخطوة نحو الجمهورية الجديدة وتحقيق التنمية المستدامة .

وأشار الوزير إلى أنه من خلال هذا البروتوكول يمكن توفير شباب لديه من القدرة والمهارة خلال المرحلة القادمة ليخدم الدولة المصرية ، وفقاً لأحدث النظم التكنولوجية والرقمية العالمية بالتعاون مع كبري الشركات المتخصصة فى هذا المجال .

من جانبه قال المهندس هانى ضاحى أن المبادرة التدريبية التى تقدمها وزارة القوى العاملة للشباب ، من أهم المبادرات العامة للدولة على المستوى العام ، لها عظيم الشأن فى تأهيل المهندسين والخريجين من كليات الهندسة والعمل على زيادة خبراتهم فى المجالات التى يعملون فيها مستقبلاً .

وأوضح ضاحي أن النقابة تضم تحت مظلتها 830 ألف مهندس من مختلف التخصصات ، لهم دور مهم يمس حياة المواطنين فى الدولة المصرية ، مؤكدا أنهم تعاهدوا على ميثاق شرف المهنة بأن يكونوا أذرع أساسية للدولة فى تحقيق حياة كريمة لمواطنيها فى وجود قيادة سياسية صلبة وواعية وحكومة راشدة.

وعقب توقيع البروتوكول، تبادل وزير القوى العاملة ، ونقيب المهندسين الدروع ، تعبيراً وامتناناً على العلاقة القوية الوطيدة التى تربط الوزارة ونقابة المهندسين ، وتمنياً لغد أفضل لفئة المهندسين على الأراضي المصرية وفى كل دول العالم .