التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور معين عبدالملك، رئيس وزراء اليمن، إن مصر داعمة للاستقرار في اليمن، ودعم تحالف الشرعية في المملكة العربية السعودية، لافتًا إلى أن هناك موقفا عربيا للحفاظ على عروبة اليمن واستقراره.

وأكد الدكتور معين عبدالملك، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج «رأي عام» المذاع على فضائية «TeN»، اليوم الخميس، أن الملف اليمني صعب جدًا خاصة مع التدخلات الإيرانية، حيث أنها نالت من اليمن بشكل كبير وأثرت على الوضع الاقتصادي والمعيشي والإنساني بشكل كبير، وأخرت أي مسارات للاستقرار.

وأوضح أن التفجير الإرهابي الذي وقع في عدن لاستهداف وزير الزراعة اليمني والمحافظ هو محاولة للنيل من الاستقرار في عدن كعاصمة مؤقتة، وأيضًا محاولة آثمة وخطيرة رغم أنه كان تم الحد من أساليب التفجيرات الإرهابية في عدن بشكل كبير في عدد من المدن.

وتابع: هناك عدد من الأذرع تعمل في مناطق مختلفة للنيل من استقرار العاصمة المؤقتة عدن، والمناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية، لافتًا إلى أن تحرك الجماعات الإرهابية يتم بتدبير رعاية معينة، منوهًا بأن استهداف محافظ عدن أو وزير من الوزراء اليمنيين يعتبر تحرك خطير.

وأشار إلى أن الحوثيون لديهم معركة مع جميع اليمنيين، وهم الراعي الأول لتفجيرات عدن، لافتًا إلى أنه لا توجد أي علاقة بين الحوثيون وجماعة الإخوان، موضحًا أن تركيبة الحكومة السياسية الحالية بها تحالف الأحزاب السياسية وهما المؤتمر والإصلاح والإشتراكي والناصري، بجانب المجلس الانتقالي.