التخطي إلى المحتوى

وصل المشاركون في «رالى تحدى عبور مصر» إلى منطقةة خليج ابو سوما جنوب الغردقة والذي يتم تنظيمه للعام العاشر على التوالي خلال الفترة من 7- 16 أكتوبر 2021م لقطع مسافة 2440 كم من الإسكندرية- القاهرة- الوادى الجديد- الأقصر- الغردقة- العين السخنة وختاماً بأهرامات الجيزة بإستخدام الدراجات النارية ومشاركة العديد من الدول والجنسيات تحت رعاية وزراة السياحة والآثار ومحافظة البحر الأحمر، متمثلة في الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالبحر الأحمر ونادى روتارى الإسكندرية وكوزمولبوليتان ونادى السيارات والرحلات المصري.

وقال أحمد الزغبى المنسق العام للرالي والمتحدث الرسمي باسمه، إن الرالي هذا العام يستمر لمدة 10 أيام ويشهد عودة الرالى إلى صحراء مصر بعد غيابه عنها لمدة 7 سنوات، ويتكون خط سير الموسم الجديد من 8 مراحل مختلفة بإجمالي مسافة تقدر بـ 2440 كيلومتر، متضمنا يوم للراحه في مدينة الاقصر، وكان اخر خط سير للرالي يمر عبر صحراء الغربية في عام 2013 (الموسم الثالث للرالي).

ويتجه الرالى في رحلته شمالا للتوقف مرة أخيرة بمدينة العين السخنة والتي ينطلق منها المرحلة النهائية من الرالي في اتجاه القاهرة ليختتم الرالي موسمه العاشر تحت سفح أهرامات الجيزة.

وأوضح أنه تم الاعتراف رسميا برالي تحدي عبور مصر باعتباره راليا رسميا تحت مظلة الاتحاد الدولي للدراجات النارية ويعتبر الاتحاد الدولي هو الجهة الدولية المنوط بها حكومة والإشراف على أحداث وأنشطة ركوب الدراجات النارية في جميع أنحاء العالم.

ولفت إلى أن الهدف من تنظيم الرالى، جذب اهتمام وسائل الإعلام الاقليمية والعالمية وتوجيه الأنظار لمصر والتأكيد على أن مصر بلدا آمنا للسياحة ويعتبر تصدر مصر لقوائم وجهات السياحية في العالم في السنوات الأخيرة.، وبدأ الرالى في عام 2011 كمبادرة للترويج للسياحة المصرية واستمر الموسم الأول تسعة أيام تم خلالها قطع 1700 كيلومتر بداية من شواطئ البحر المتوسط في أقصى شمال مصر حتى معبدأبوسمبل قرب حدود مصر الجنوبية، ويعتبر رالى تحدى عبور مصر الرالى الوحيد المنظم من نوعه في الشرق الاوسط ويدمج بين متعة المغامرة والرياضة والسفر معا، ويشهد كل موسم من الرالى خط سير مصمم بعناية يشتمل على مزيج فريد من مقومات مصر السياحية والتاريخية والحضارية ليوفر تجربة ثقافية وحضارية متكاملة ومميزة تسمح للمشاركين الدوليين والمصريين استكشاف وجهات وطرق لا يستطيع السياح الآخرين استكشافها.

كما يهدف الرالي لتنشيط السياحة المصرية ويقوم بتنظيمه نادى روتارى الإسكندرية كوزموبوليتان بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة ونادى السيارات والرحلات المصرى وتحت إشراف وزارة السياحة المصرية.

، ويشارك في الرالي سنويا العديد من المشاركين من جميع أنحاء العالم ويزداد عدد المشاركين في الرالى سنويا،حيث زاد من 14 مشارك في 2011 إلى أعلى رقم للمشاركة في 2015 بـ75 مشترك من 14 دولة مختلفة، كما شارك فيه حتى تاريخه مشاركين من 50 دولة مختلفة.

تأتى هذه المسابقات والفعاليات الرياضية من ضمن العديد من الأحداث الرياضية السياحية التي تهدف إلى تنشيط السياحة الداخلية والدولية بمدن محافظة البحر الأحمر التي تمتلك العديد من الإمكانات السياحية التي تجعلها مقصد لكافة الأنشطة الرياضية والسياحية الداخلية والدولية .