التخطي إلى المحتوى

كشفت الفنانة نيفين مندور عن حقيقة زواجها من الفنان محمد سعد، قائلة: «الإشاعة دي سمعتها من ناس كتير بتشوفني في الشارع وتسألني إنتي بجد مرات محمد سعد؟ الإشاعة دي مقرتهاش بس، لكن اتقالت في وشي من الناس».

الإشاعات شر لا بُد منه

وأضافت نيفين مندور خلال لقاء ببرنامج «كلام الناس»، المذاع على شاشة قناة «mbc مصر»، وتقدمه الإعلامية ياسمين عز، اليوم الجمعة، أن النجوم في الوسط الفني معرضون للإشاعات المستمرة متابعة: «تقبلت الإشاعات دي وقولت شر لابد منه».

جوزي طلق مراته الأولى بعد شهرين من زواجنا

كما كشفت عن زواجها من فتى أحلامها بعد قصة حب استمرت 23 عامًا، قائلة: «اعترفلي بحبه من 23 سنة، وقالي ساعتها مقدرش عليكي نبقى أصحاب بس، لأنه كان متجوز ومخلف، وفي مرة قولتله ما تيجي نتجوز، مفكرش واتجوزنا، وبعدها بشهرين طلق مراته الأولى، وبقيت أنا الوحيدة اللي في حياته».

بحاول أقلد مامي في كل حاجة

وتابعت الفنانة نيفين مندور : «جوزي مسميني (أبوعلي) وبحاول أقلد مامي في كل حاجة عشان كانت بـ100 راجل، وحبيت الشخصية دي، ولما مامته توفت ووقوفي جنبه في الوقت دة خلاه يسميني (أبوعلي) وشافني جدعة وكنت أنا الوحيدة اللي مسموح لي أكلمه في أي وقت قبل ما أتجوزه».

كنت بفكر أخلف طفل وأهرب بيه

ولفتت أن أمنية حياتها قبل زواجها بتبني طفل، معقبة: «كنت في الأول رافضة مبدأ الزواج، وبابا لو فضلت العمر كله قدامه مش هيعترض، وكنت مقتنعة بالموضوع دة لحد ما قالي الجواز شر لابد منه وسنة الحياة».

وأوضحت أنها كانت ترغب في الزواج لمجرد الإنجاب فقط، ثم تقرر الانفصال بعد ذلك، معقبة: «كنت بفكر اتجوز عشان أخلف وآخد ابني وأسافر أو أطلق، بس استحرمت أحرم ابن من أبوه».

أبويا عاش بين نارين

وأضافت نيفين مندور خلال لقاء ببرنامج «كلام الناس»، المذاع على شاشة قناة «mbc مصر»، وتقدمه الإعلامية ياسمين عز، اليوم الجمعة، أن والدها كان يعيش بين نارين، نار ابنته التي اتهمت بتعاطيها المخدرات وما بين سمعته.

مرض أمي سبب غيابي 8 سنوات

وعن سر غيابها الفترة الماضية، قالت إن السبب كان مرض والدتها، معقبة: «أمي الله يرحمها كانت تعبانة وقعدنا حوالي 8 سنين بين المستشفيات، وهي كانت أولى بأي دقيقة».

وكشفت أنها كانت تشعر ببعض الخوف بعدما حققت نجاحًا في فيلم «اللي بالي بالك» مع الفنان محمد سعد، معقبة: «كسلت وكنت خايفة وبعدين أمي تعبت، ولما قررت أرجع أمثل أبويا رفض بالرغم إنه كان بيدلعني».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *