التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في الاسكندرية، أن دعم البحث العلمى يحظى بأولوية قصوى بالجامعة وخاصة الأبحاث التطبيقية التي تخدم الصناعة، موضحا أنه يتم تدريب طلاب كلية هندسة مصادر الطاقة والبتروكيماويات وكلية هندسة التصميم الإبداعي وكلية هندسة الحاسبات والالكترونيات وكلية العلوم الأساسية والتطبيقية في معامل بالجامعة هي الأحدث على مستوى العالم، حيث جرى تجهيزها بأحدث الأجهزة التكنولوجية، بتكلفة 28 مليون دولار وذلك بدعم من اليابان من خلال هيئة الجايكا.

وأشار إلى أن الجامعة المصرية اليابانية هي جامعة بحثية وتضع على رأس الأولويات تطوير منظومة البحث العلمى بها، ربط البحوث بالصناعة ونجح في حصد المركز الثاني محليا والـ11 عربيا في الإصدار الأول من تصنيف التايمز البريطانية جامعات العالم العربى، والذى تشارك به 31 جامعة مصرية و125 جامعة عربية من 14 دولة مختلفة نتيجة لجودة الإنتاج العلمى، والتدريس، والتعاون مع الصناعة والجامعات اليابانية في تطوير المجالات التعليمية والبحثية، وتعاون أعضاء هيئة التدريس في التطوير المستمر والالتزام بالأسلوب الياباني في التعليم.

وأشاد بدعم «الجايكا» وتمويلها للعديد من المشروعات البحثية والبرامج العلمية بالجامعة في مجالات متعددة منها هندسة الكهرباء والاتصالات الروبوت والإلكترونيات والكمبيوتر والصناعة والإنتاج هندسة معادن الطاقة، بالإضافة إلى البتروكيماويات والبترول.