التخطي إلى المحتوى

حذر الشيخ رمضان عبدالمعز، الداعية الإسلامي، من أن البعض يتحدث عن النبي بأسلوب «غير مقبول»، وقال إن القرآن نهى عن ذلك، مشددًا على أن الله نهى المسلمين عن مناداة النبي باسمه العلم المجرد.

وشدد عبدالمعز، خلال حلقة برنامج «لعلهم يفقهون»، المذاع على فضائية «dmc»، اليوم الأربعاء، بأن هناك آدابا يجب اتباعها في الحديث عن الرسول، ونهى عن رفع الأصوات فوق صوت النبي، أو أن «تتكلم مع النبي زي ما بتتكلم مع واحد صاحبك»، مرددا «إوعى العشم ياخدك كده».

واستشهد عبدالمعز على كلامه، بقول الله تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ».