التخطي إلى المحتوى

أجاب الشيخ محمد وسام أمين لجنة الفتوى بـ دار الإفتاء المصرية عن سؤال ورد إليه خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء المذاعة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الأربعاء، مفاده (هل هناك ما يسمى بالطلاق الرجعى والطلاق البائن؟).

وأوضح أمين الفتوى قائلاً: «الطلاق الرجعى هو الذي يطلق فيه الزوج امرأته من غير أن يكون على مال ومن غير أن يكون على الإبراء، وليس هو طلاقا ثالثا، فالطلاق الرجعى هو ما لا يكون طلاقا بائنا ولا خلعا».

وتابع فضيلة الشيخ محمد وسام: «أما الطلاق البائن، فهو ما كان طلاقا على مال أو على إبراء أو اختلعت عند القاضى أو كان طلاقا ثالثا، فكل هذه أنواع الطلاق البائن، وما دون ذلك فهو طلاق رجعى، بعنى أنه يجوز له أن يراجعها في أيام العدة بشرط أن يشهد على ذلك عند المأذون حتى تنضبط الحقوق».