التخطي إلى المحتوى
من هي الجاسوسة انشراح موسي ويكيبيديا.. ملف سري من الموساد عن خيانتها
من هي الجاسوسة انشراح موسي ويكيبيديا.. ملف سري من الموساد عن خيانتها

من هي الجاسوسة انشراح موسي ويكيبيديا.. مر على مصر العديد من الجواسيس داخل الجيش المصري وخارجه، ومن بين هؤلاء جاسوسة شهيرة، تكثفت عنها عمليات البحث اليوم، ويرغب العديد من المواطنين بمعرفة معلومات عنها، وتفاصيل خيانتها لمصر لصالح الموساد، لذا دعونا نجيب على هذا السؤال يوم وفاتها عبر التقرير التالي.

من هي الجاسوسة انشراح موسي ويكيبيديا

هي امرأة مصرية، ولدت في مدينة المنيا الواقعة في صعيد مصر عام 1937، كانت انشراح من أسرة متوسطة الحال، حصلت على الشهادة الإعدادية، وذلك في عام 1951، وجاءت الصدفة التي منها بدأ الموضوع، عندما تعرفت على شاب كان يعيش في مدينة العريش، وهو من مواليد عام 1929م، اسمه إبراهيم سعيد شاهين، وبعد مدة قصيرة من التعارف تقدم ابراهيم لخطبتها وتزوجها، ومن هنا بدأت القصة.

الخائنة انشراح وملابسات التجنيد

عمل إبراهيم شاهين في مكتب للحسابات داخل مديرية العمل بالعريش، بدأ في انحراف سلوكه الوظيفي، وهو يعمل على زيادة دخله بأي شكل من الأشكال سواء بوسائل مشروعة وغير مشروعة إلى أن ارتكب جريمة رشوة أطاحت بسمعته، وقد أمر بحبسه ثلاثة أشهر، وخرج ليرى صعوبة العيش والظروف التي يمر بها، وصادف ذلك الوقت احتلال القوات الإسرائيلية لسيناء، وتم احتلالها في يونيو 1967.

اقرأ ايضاً: الجاسوسة انشراح موسي.. بدأت بخيانة زوجها مع رئيس الموساد وكافئها بتنظيف المراحيض

وفي هذا الوقت كانت المخابرات الإسرائيلية تنتشر بشكل كبير، وتسعى جاهدة لتصيد العملاء، وتضغط على وتر الضغوط المعيشية، وظروف الاحتلال، وكان واحد ممن نجحت في استقطابهم، حيث تم إغراءه بالكثير من الاغراءات، والذي انغمس فيها غير مصدق.

وقد وافق إبراهيم على العمل مع الموساد الإسرائيلي، وكانت مهمته جمع المعلومات عن مصر، وكان أول راتب له كدفعة أولى – ألف دولار في الوقت الذي لم يكن يملك فيه شئ. القبض عليها وانضمت انشراح إلى زوجها وعملا معا لصالح إسرائيل، وبعد فترة فسد المفاتيح الموجود بجهاز الإرسال، وهنا عزمت انشراح السفر إلى إسرائيل لتصليح الجهاز.

وبالفعل سافرت يوم 26 يوليو 1974 وكان قدومها بمثابة مفاجأة، وتم صرف مكافأة 2500 دولار بالإضافة إلى زيادة في الراتب. وهنا وبعد رجوع زوجها إلى القاهرة، استطاعت المخابرات المصرية السيطرة على الجهاز، وكان ذلك بواسطة اختراع سوفييتي متطور جداً يدعى (صائد الموجات) وعليه قامت القوات المصرية بعمل تمشيط كامل للمنطقة حتى وصلوا لزوجها، ونزلت انشراح من السفر وتم القبض عليها.